الصادق الحنون

Aktualisieren: 00:00
Intervall: 0 1 2 5 10 30
Mi 01-03-2017
16:39
نادين ط
صلاح صلاح صلاح
16:37
نادين ط
BILD
Di 28-02-2017
23:51
مطلق بروحي
BILD
23:51
مطلق بروحي
ص خ بنت بلادي
So 26-02-2017
07:21
نادين ط
BILD
Sa 04-02-2017
14:16
نادين ط
مرحبا
Di 31-01-2017
13:15
نادين طرابلس
كيف حالك وحال العيلة
13:13
نادين طرابلس
واخيرا اكتب
13:11
لوكه
طبعا خشيت بالسم هدا لأن نادين ماباش يكتب
13:10
Michael Heart
Gaza Tonight
13:10
لوكه
هلا
Do 26-01-2017
13:08
(صلاح)
أسكاتي خيرمن كثر كلامي وكثر القول مايدوي جروح ... عندي جرح وسط الكبد دامي مايبراش لين تخرج الروح ... نعاني فيه نحسب في أيامي يوم بيوم مانرضي أنبوح ... لانداويه لانكون بحامي إيسطر غير مش قادر أنبوح ... وطبعي دوم مانحكيش كامي بين أهموم نادم انذوح ... ونامليت من كثر ملامي حسبت اللوم يعطيني وضوح .
more
Do 19-01-2017
16:48
(صلاح)
كم من جرح لقيوله طبيب بعد الياس صنعوله دواء ... وجرحي جرح نلقنه غريب فيه اغلبت إمشقيني شقاء ... وكم من قلب من بعد النحيب جاه مكتوب نيرانا طفاء ... وقلبي قلب ماعنده نصيب شاقي دوم مايعرف زهاء ... وين انقول يزهاء عن قريب نلقاء الياس مفعوله بداء ... وكم من عين جفاها حبيب بعد فراق باشواقا لقاء ... وع
more
10:10
(صلاح)
مش كل هم قتال .. ومش كل حي يعرف مماته ... فيه اللي يعيش تسعين عام .. وفيه اللي أمه رماته .. وفيه اللي عايش مهموم .. وفيه اللي سعادة عماته .. وفيه اللي صابر ومرتاح .. ع الوقت قايم صلاته .. وفيه اللي هايم وسكران .. في الصقع رامي عباته .. الله يحفظك ويرعاك .. من ظيم الزمان وهفاته ..
Fr 06-01-2017
01:59
(صلاح)
حال غايتي تبقي معايا ديما وحال غايتي مانريد غير غلاك وحال غايتي نسيروا دروب سقيمه و يكمل مسار العمر نا و ياك و حال غايتي ننسوا اهموم قديمه و تبقي زهاي ونا نكون زهاك ..
01:54
(صلاح)
مش خاطري نمشي بلاك طريق ايقول خاطري أنت معاي رفيق مش خاطري فرقاك ومش خاطري نصبر أيام بلاك ومش خاطري ننساك ومش خاطري انخليك وقت الضيق ويقول خاطري مافيش من يسواك ولافي زيك في الدنيا رفيق
01:52
(صلاح)
جميل ان تري قلبا يحاول اسعادك .. ويبعد الحزن عنك دون ان تطلب منه .. لانه يري في ابتسامتك سعادة ..
Do 05-01-2017
14:13
(صلاح)
ماعلموك؟أنه في غيابك يلف دنياي السكون وفي وجودك تضحك أحزاني وتهون
14:01
(صلاح)
أنا ياغالي مأنسى ولا أبعد ولاأقسى أنا سفينه كل ماتبعد يردها الشوق للمرسى ..؟
الصادق الحنون
English
Features News Einstellungen Link-Generator FAQ Gimmick Statistik System Impressum
FAVORITEN
MENÜ

Besuche
154910958
Heute
39768